لَكَ الحمدُ إني حَزينٌ حَزينْ "(

حين يستوطن الحزن فؤادك وتصبح المقاومه بلا جدوى فقط عندها تحلم ,, وتكتب بما تحلم و تشعر به ,, قد تكون مجرد حطام من الكلمات كتبت هنا في مملكتي فاهلا بكم ب احساس وضعته بين اعينكم هنا في مدونة انسان حائر

26‏/09‏/2012

في لحظة ضعف





اكره نفسي بشده عندما يمر الوقت دون الحديث معها

لا اعلم ما السر سوا اني
حتاجها بشده لتأخذ بيدي

من مشاكل هذه الخرابه

في قسوتها طيبه كم تمنيت لو انا الكثيروون مثلها


اجدها عندما تثقل المشاكل علي ...هي هبه من الله حفهضا ربي ورعاها


نعم اضعها في قائمة الرائعووون




هناك 3 تعليقات:

  1. السلام عليكم ورحمة الله ..
    كلمات واقعية 100% ..
    جزاكم المولى خيراً ..
    مع التحية الطيبة ..

    ردحذف
  2. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  3. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ربما في لحظة ضعف يصبح الانسان مثل الغريق الذي تعلق بقشه ومع ذالك تكون اجمل لحظات الحياه
    كم افرحني تواجدك وتعليقك هنا في اجمل واغلى مكان املكه في حياني
    نورت صفحه اخوي

    ردحذف